أسماءُ كلِّ المدن

٢٩ تشرين الأول ٢٠١٦

منذ ولدنا

وآباؤنا وبكامل الحب يطلقون علينا

أسماء قراهم

ثم

يقتلوننا بصمت

لماذا تفعلون بنا هذا

يا

أباءنا؟

تقصون أيدينا،

تزجوننا في السجون

تطلبون منا أن نسكت

تسخرون منا

تقتلوننا من دون سكاكين

رغم أنكم من أطلق علينا

أسماء كل المدن

رغم أننا من نحمل

كل ما

فقدتموه

شَعرنا ينمو منذ ولدنا

ستجدونه يتسلل تحت

أقدامكم

حتى بعد أن تدفنوننا

حتى بعد أن تقطعونا وترموا

أشلاءنا للكلاب

ما الذي. تفعلونه

وأنتم تتفرجون على أجسادنا في أقبية التحقيق

وأنتم. تعذبوننا

ما الذي تبحثون. عنه؟

لماذا لا تكفون. عن. خرمشة ظهورنا

بأظافركم

لن. تجدوا

شيئا هناك

تحت جلدنا ليل دائم.

لقد تركنا كل أحشائنا في بطون

أمهاتنا

حتى نعود

إليها. حين. تأتون.

وأنتم. تحملون عيدان الثقاب.

لماذا تريدون منا أن نكبر ونحن

نشعر بأن بنايات

بأكملها على ظهورنا

بأن حارات مغروزة في راحاتنا

بأن جثثا

تعيش في

أذاننا

بين أسناننا

في حلقنا

تحت لساننا

بأن أضواء الكشافات تمشي

في دمنا

منذ حولتونا لأمكنة ونحن

غير قادرين على الحب ونحن لا نرى في

بعضنا البعض سوى الركام ونحن

نجمع الرماد

كلما قبلنا أحدا

كيف لنا أن نهمس بأسماء

بعضنا البعض

ونحن نمارس الحب

وأسماءنا

مذابح

نحن جيل يتيم أباؤنا حملوا بنادق

وشردونا في الأرض بعد أن سمونا

بأسماء قراهم

في باطن أقدامنا ستجدون

كل المفاتيح التي طلبوا منا أن نحملها

مغروزة

كالشموع على كعكة

الميلاد

على ألسنتنا ستجدوها

أيضا

على ظهورنا

في كل مكان

نحن لن نعود إلى أي شيء

وهذا ليس شعرا

خلفنا مدافن جماعية

ومقابر مكان شواهدها

رؤوسنا

نحن لن ننظر للخلف

نحن سنسحق كل شيء

ونبدأ من جديد

لو قشرتم جلدنا ستجدون مكان عظامنا

أغصانا

نحن أصلنا الشجرة

تعلمنا المشي

حتى نهرب من عيون من

ينتظرون منا

أن نصير مدينة بعد

أن حملونا

اسمها