الأرض لنا

٣١ آذار ٢٠١٧

شارك ملتقى نبض الشبابيّ، يوم الجمعة الموافق 31-3-2017، مع مجموعة "الأرض لنا" التطوعيّة وأجسام أخرى، في عمل تعاونيّ امتدّ على سبعة قرى من الخط الغربيّ لمحافظة رام الله، لإحياء ذكرى يوم الأرض.

وتوزّع المئات من الشابّات والشباب من عدة محافظات على عدد من القرى، منها: دير ابزيع، الجانية، صفّا، نعلين، بيت عور وكفر نعمة، ليقوموا بتنظيف الأرض وزراعتها والرسم على جدرانها. وتلى العمل التعاونيّ مهرجانٌ أقامته قرية نعلين في ذكرى يوم الأرض.

وقالت إحدى المشاركات بالعمل التطوّعي إنَّ "أهميّته تكمن في كونه ينمّي روح العطاء عند الفرد ويُشعره أنّه ذاتٌ فاعلة، قادرة على الإنتاج"، وأضافت أنَّ "الخصوصيّة الفلسطينيّة تجعل من العمل التطوعيّ يعمل على تعزيز ارتباط الفرد بالأرض أكثر من الكلمات والشعارات، ويخلق رابطاً بين الأفراد أنفسهم، وتذكيرهم بقضيّتهم المشتركة وهي تحرير الأرض."

وتأتي المشاركة في العمل التطوّعي ضمن أسبوع نشاطات ليوم الأرض نظّمه ملتقى نبض الشبابيّ تضمّن عرض ومناقشة الفيلم الوثائقيّ "يوم الأرض" في كلّ من الخليل وبيت لحم ورام الله ونابلس، بالإضافة لمحاضرة بعنوان " الأرض في الاستعمار الاستيطانيّ"، قدّمها الدكتور في جامعة بيرزيت منير فخر الدين، شملت نقاشاً حول توظيف القوانين الإسرائيليَّة في سلب الأراضي الفلسطينيَّة.

ويُذكر أنَّ أحداث يوم الأرض ، تعود إلى 30 آذار من عام 1976، حين صادرت سلطات الاحتلال 21 ألف دونم من أراضي عرابة وسخنين ودير حنا وعرب السواعد وغيرها من القرى في منطقة الجليل بهدف تخصيصها للمستوطنات الصهيونية في سياق مخطط تهويد الجليل. وعلى إثر هذا المخطط، تم الإعلان عن إضراب عام ومواجهات أسفرت عن استشهاد ستّة فلسطينيّين وإصابة واعتقال المئات.