تسريب مستمر للأراضي: ومطالبات بعزل ثيوفيلوس وتعريب الكنيسة الأرثوذكسيَّة

٠٩ تشرين الثاني ٢٠١٧

كُشف‭ ‬عن‭ ‬ثلاث‭ ‬صفقات‭ ‬جديدة‭ ‬لبيع‭ ‬أراضٍ‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬بطريرك‭ ‬الكنسية‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬ثيوفيلوس‭ ‬إلى‭ ‬شركات‭ ‬وجمعيات‭ ‬استيطانيَّة‭ ‬في‭ ‬القدس،‭ ‬فيما‭ ‬سبقها‭ ‬صفقات‭ ‬بيع‭ ‬في‭ ‬مدن‭ ‬أخرى،‭ ‬وللردِّ‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الصفقات‭ ‬عُقد‭ ‬المؤتمر‭ ‬الوطنيّ‭ ‬لدعم‭ ‬القضيَّة‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭.‬

وقال‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬متابعة‭ ‬قرارات‭ ‬المؤتمر‭ ‬جمال‭ ‬عنفوص‭ ‬إنَّ‭ ‬كل‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬السابقة‭ ‬على‭ ‬تسريب‭ ‬أراضي‭ ‬الكنسية‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬للاحتلال‭ ‬كانت‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬ردود‭ ‬أفعال‭ ‬آنيَّة‭ ‬ولحظيَّة،‭ ‬‮«‬لكنّ‭ ‬الآن‭ ‬تمَّ‭ ‬تشكيل‭ ‬لجان‭ ‬لدراسة‭ ‬قضيَّة‭ ‬تسريب‭ ‬الأراضي‭ ‬بشكل‭ ‬منطقيّ‭ ‬وقانونيّ،‭ ‬مما‭ ‬أعطى‭ ‬القضيَّة‭ ‬بعدها‭ ‬الوطنيّ‭.‬‮»‬‭ ‬

وبيَّن‭ ‬عنفوض‭ ‬أنَّ‭ ‬أهم‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬أصدرها‭ ‬المؤتمر‭ ‬هو‭ ‬عزل‭ ‬البطريرك‭ ‬ثيوفيلوس‭ ‬وعدم‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬مجمعه،‭ ‬ورفع‭ ‬العلم‭ ‬الفلسطينيّ‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬الكنائس‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬والعلم‭ ‬الأردنيّ‭ ‬على‭ ‬الكنائس‭ ‬في‭ ‬الأردن،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬اعتبار‭ ‬القضيَّة‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬جزءاً‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬منظومة‭ ‬النضال‭ ‬الفلسطينيّ‭. ‬

أما‭ ‬عن‭ ‬الخطوات‭ ‬الفعلية‭ ‬لمواجهة‭ ‬صفقات‭ ‬البيع‭ ‬فقال‭ ‬إنَّه‭ ‬تمَّ‭ ‬تعيين‭ ‬لجنة‭ ‬قانونيَّة‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬الغربيَّة،‭ ‬وأخرى‭ ‬في‭ ‬الأراضي‭ ‬المحتلة‭ ‬عام‭ ‬‮٨٤٩١‬‭ ‬لدراسة‭ ‬القانون‭ ‬الفلسطينيّ‭ ‬والقانون‭ ‬‮«‬الإسرائيليّ‮»‬‭ ‬ومعرفة‭ ‬مدى‭ ‬إمكانية‭ ‬رفع‭ ‬قضايا‭ ‬أمام‭ ‬محاكم‭ ‬الاحتلال‭ ‬لوقف‭ ‬التسريبات‭ ‬واستعادة‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬استعادته‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأراضي‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬الباحث‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الكنيسة‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬أليف‭ ‬صبّاغ‭ ‬إنَّه‭ ‬شكوى‭ ‬قُدّمت‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬ثيوفليوس‭ ‬للنائب‭ ‬العام‭ ‬‮«‬وهي‭ ‬شكوى‭ ‬غنيَّة‭ ‬بالوثائق،‭ ‬لكن‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لا‭ ‬تطور‭ ‬في‭ ‬القضية،‭ ‬ويبدو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬جهات‭ ‬سياسيَّة‭ ‬عطَّلت‭ ‬تقدّم‭ ‬هذه‭ ‬الشكوى‭.‬‮»‬

وأوضح‭ ‬عنفوص‭ ‬أنَّه‭ ‬وحسب‭ ‬الدراسات‭ ‬الأوليَّة،‭ ‬هناك‭ ‬ثغرات‭ ‬في‭ ‬اتفاقيّات‭ ‬بيع‭ ‬أراضي‭ ‬الكنيسة،‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬استغلالها‭ ‬لاستعادة‭ ‬هذه‭ ‬الأراضي‭. ‬مؤكداً‭ ‬على‭ ‬امتلاك‭ ‬بعض‭ ‬وثائق‭ ‬البيع‭ ‬التي‭ ‬يظهر‭ ‬فيها‭ ‬المالك‭ ‬السابق‭ ‬وهي‭ ‬بطريركيَّة‭ ‬الروم‭ ‬والمالك‭ ‬الحالي‭ ‬وهي‭ ‬شركات‭ ‬وهميَّة‭ ‬مسجَّلة‭ ‬في‭ ‬الكاريبي‭ ‬وجزر‭ ‬القمر،‭ ‬وبعد‭ ‬البحث‭ ‬تمَّ‭ ‬التأكد‭ ‬أنَّها‭ ‬شركات‭ ‬تعود‭ ‬لجمعية‭ ‬‮«‬عتيرت‭ ‬كوهانين‮»‬‭ ‬و»شركة‭ ‬بن‭ ‬ديفيد‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬الاستيطان‭. ‬

حتى‭ ‬الآن‭ ‬لا‭ ‬حَصر‭ ‬لعدد‭ ‬الدونمات‭ ‬والعقارات‭ ‬والقيمة‭ ‬الحقيقيَّة‭ ‬المباعة‭. ‬ما‭ ‬نعرفه‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬هو‭ ‬أنَّ‭ ‬‮«‬البطريركيَّة‭ ‬سرَّبت‭ ‬بمبلغ‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬‮٠٠١‬‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬أما‭ ‬عدد‭ ‬الدونمات‭ ‬فهو‭ ‬حوالي‭ ‬‮٠٠٠٢‬‭ ‬دونم‮»‬‭. ‬بحسب‭ ‬صبّاغ‭. ‬وأشار‭ ‬أيضاً‭ ‬إلى‭ ‬تصريحات‭ ‬من‭ ‬رهبان‭ ‬يونان‭ ‬تفيد‭ ‬بأنَّ‭ ‬ما‭ ‬كُشف‭ ‬حتى‭ ‬اللحظة‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬إلا‭ ‬‮٠‬2‭% ‬فقط‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬المسرَّبة،‭ ‬أي‭ ‬أنَّ‭ ‬التسريب‭ ‬هو‭ ‬بأضعاف‭ ‬ما‭ ‬نعرفه،‭ ‬‮«‬ونحن‭ ‬نبحث‭ ‬كلَّ‭ ‬يوم‭ ‬عن‭ ‬صفقات‭ ‬جديدة‮»‬‭. ‬

تمتلك‭ ‬البطريركيَّة‭ ‬ما‭ ‬مساحته‭ ‬خُمس‭ ‬أراضي‭ ‬فلسطين؛‭ ‬ففي‭ ‬القدس‭ ‬تملك‭ ‬الكنيسة‭ ‬33‭% ‬من‭ ‬أراضي‭ ‬المدينة‭. ‬وأشار‭ ‬عنفوص‭ ‬أنَّه‭ ‬في‭ ‬القدس‭ ‬بيعت‭ ‬أراضٍ‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬جبل‭ ‬أبو‭ ‬غنيم،‭ ‬والمصلبة،‭ ‬وباب‭ ‬الخليل،‭ ‬ورحابيا،‭ ‬ودير‭ ‬مار‭ ‬الياس،‭ ‬وتل‭ ‬بيوت،‭ ‬ومنطقة‭ ‬‮«‬الكنيست‮»‬‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬تمَّ‭ ‬حصره‭ ‬إلى‭ ‬الآن‭.‬‭ ‬أما‭ ‬خارج‭ ‬القدس‭ ‬فهناك‭ ‬بيع‭ ‬أراضٍ‭ ‬في‭ ‬يافا،‭ ‬و‮٠٠٠١‬‭ ‬دونم‭ ‬في‭ ‬قيساريا،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أراضٍ‭ ‬على‭ ‬شواطئ‭ ‬طبريّا‭ ‬وحيفا‭ ‬والرملة‭. ‬

وأضاف‭ ‬صبّاغ‭ ‬أنَّ‭ ‬آخر‭ ‬ما‭ ‬كُشِفَ‭ ‬من‭ ‬التسريبات‭ ‬هو‭ ‬بيع‭ ‬ثلاثة‭ ‬عقارات‭ ‬في‭ ‬القدس‭ ‬المحتلّة،‭ ‬وأنَّ‭ ‬هذه‭ ‬العقارات‭ ‬ليست‭ ‬بالضرورة‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬آخرَ‭ ‬تسريب،‭ ‬فوتيرة‭ ‬التسريبات‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاثة‭ ‬الأخيرة‭ ‬توضّح‭ ‬أنَّ‭ ‬البطريركيَّة‭ ‬تعمل‭ ‬يوميَّاً‭ ‬على‭ ‬عقد‭ ‬صفقات‭ ‬بيع،‭ ‬مما‭ ‬يؤشر‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬نهائيّ‭ ‬بتصفية‭ ‬أملاك‭ ‬الكنيسة‭ ‬الأرثوذكسيَّة‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬تعبيره‭. ‬أما‭ ‬عن‭ ‬أموال‭ ‬صفقات‭ ‬البيع‭ ‬فقال‭ ‬إنَّ‭ ‬هنالك‭ ‬أموالاً‭ ‬تحوَّل‭ ‬لحسابات‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬وجزر‭ ‬الكاريبي‭ ‬واليونان‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬يعرف‭ ‬تفاصيلها‭ ‬بالضبط‭.‬

بات‭ ‬تعريب‭ ‬الكنسية‭ ‬هدفاً‭ ‬استراتيجيَّاً‭ ‬لإعطائها‭ ‬الصبغة‭ ‬الوطنيَّة‭ ‬الفلسطينيَّة،‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬التعريب‭ ‬يترتَّب‭ ‬عليه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المتطلبات‭ ‬مثل‭ ‬وجود‭ ‬كهنة‭ ‬عرب،‭ ‬وترتيبات‭ ‬مالية‭ ‬مختلفة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المتطلبات‭ ‬السياسيَّة؛‭ ‬فيجب‭ ‬اعتراف‭ ‬ثلاث‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬البطريرك‭ ‬الذي‭ ‬يتمُّ‭ ‬تعينه‭. ‬وحتى‭ ‬ذلك‭ ‬الحين،‭ ‬تمَّ‭ ‬طرح‭ ‬حلول‭ ‬مرحليَّة‭ ‬منها‭ ‬تغيير‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬يضبط‭ ‬ملكيَّة‭ ‬وتصرف‭ ‬البطريركيَّة‭ ‬بأملاك‭ ‬الكنيسة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تشكيل‭ ‬لجان‭ ‬لإدارة‭ ‬العقارات‭ ‬والأموال،‭ ‬وتأسيس‭ ‬مدارس‭ ‬إكريليكيَّة‭ ‬لتدريس‭ ‬الكهنوت‭ ‬واللاهوت‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬وتخريج‭ ‬كهنة‭ ‬عرب‭.‬

والتقى‭ ‬ثيوفليوس‭ ‬كلّاً‭ ‬من‭ ‬ملك‭ ‬الأردن‭ ‬ورئيس‭ ‬وزراء‭ ‬السلطة‭ ‬الفلسطينيَّة‭ ‬ووفد‭ ‬من‭ ‬الأوقاف‭ ‬الإسلاميَّة،‭ ‬خلال‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭. ‬وقال‭ ‬صبَّاغ‭ ‬تعقيباً‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬اللقاءات‭ ‬إنَّه‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هنالك‭ ‬أيُّ‭ ‬داعٍ‭ ‬لاستقبال‭ ‬ثيوفليوس‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬حمدلله،‭ ‬لأنَّ‭ ‬ثيوفليوس‭ ‬يعمل‭ ‬ضدّ‭ ‬مؤتمر‭ ‬بيت‭ ‬لحم‭ ‬ويحاول‭ ‬أن‭ ‬يُظهر‭ ‬بأنَّه‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬مقبولاً‭ ‬عند‭ ‬السلطة‭ ‬السياسيَّة‭.‬

ويذكر‭ ‬أنّ‭ ‬ثيوفليوس‭ ‬وقَّع‭ ‬على‭ ‬تعهد‭ ‬للسلطة‭ ‬الفلسطينيَّة‭ ‬والحكومة‭ ‬الأردنيَّة‭ ‬بعدم‭ ‬تسريب‭ ‬أملاك‭ ‬الكنيسة،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬استرجاع‭ ‬ما‭ ‬بيع‭ ‬منها،‭ ‬إلّا‭ ‬أنَّه‭ ‬لم‭ ‬يلتزم‭ ‬بذلك،‭ ‬ففي‭ ‬عام‭ ‬‮٦٠٠٢‬‭ ‬قال‭ ‬ثيوفليوس‭ ‬للجنة‭ ‬الوزاريَّة‭ ‬الإسرائيليَّة‭ ‬إنَّ‭ ‬الالتزام‭ ‬الذي‭ ‬قدَّمه‭ ‬للسلطة‭ ‬والأردن‭ ‬لا‭ ‬يساوي‭ ‬شيئاً،‭ ‬وطالب‭ ‬اللجنة‭ ‬بالاعتراف‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توقيع‭ ‬صفقات‭ ‬التسريب‭.‬